ماهي الاسباب التي قد تؤدي الي العقم ومتى نلجأ لإجراء الحقن المجهري؟

0 268

تختلف الأسباب التي تستدعي إجراء عمليات الحقن المجهري، ومع انتشارها بشكل كبير خلال الفترات الأخيرة، وبسبب التقدم العلمي وتقدم الطب الحديث أصبح حل مشكلة تأخر الإنجاب سهل وبسيط بفضل  عمليات الحقن المجهري، وأصبح  الحقن المجهري هو الوسيلة الناجحة التي يستخدمها الكثير من الأشخاص لحل مشكلة العقم.

الاسباب التي قد تؤدي الي العقم وتستدعي إجراء الحقن المجهري:

هناك بعض الأسباب والمشاكل المختلفة التي قد تؤدي إلي تأخر الإنجاب ومن هذه الأسباب الآتي :-
• النقص الشديد في الحيوانات المنوية التي تقوم بإخصاب البويضة وذلك قد يرجع إلي موت عدد كبير من الحيوانات المنوية قبل وصولها إلي البويضة، ورغم وجود بعض العلاجات  التي من خلالها تزيد من حركة وجودة وعدد الحيوانات المنوية الا انها تفشل في بعض الأحيان مما يتتطلب اجراء عملية الحقن المجهري .
• بعض المشكلات التي تتعرض لها قناة فالوب من انسداد القنوات التي تمر بها البويضة لكي تصل إلى الرحم، ولكن مع مشكلة انسداد هذة القناة قد لا يصل الحيوان المنوى للبويضة مما يعوق عملية الإخصاب للبويضة .
• وجود مشكلة بطانة الرحم المهاجرة والتي هى عائق كبير في عملية الإنجاب، حيث تنمو بطانة الرحم خارج الرحم، وتتسبب بحدوث الكثير من الالتصاقات والتي لا يتم علاجها إلا بالعمليات الجراحية.
• مشكلة تكيس المبايض وهو وجود أكياس على المبيض تمنع إنتاج البويضات، ولكن علاج هذه المشكلة يكون عن طريق تنشيط المبيض لإنتاج عدد كثير من البويضات، ومن ثم يتم إجراء عملية الحقن المجهرى فور سحب البويضات.

• مع الكثير من المشاكل الانجابية التي قد تصيب الزوج أو الزوجة و لا يستطيع الطبيب المعالج حل هذة المشاكل، فقد يتطلب الامر إجراء التلقيح الصناعي أولاً ولكن إذ لم يتم التلقيح يقوم الطبيب المعالج بإجراء عملية الحقن المجهرى بعد محاولات عدة من التلقيح الصناعي.
• هناك ايضاً بعض الأزواج الراغبين في إجراء عملية الحقن المجهري من أجل تحديد جنس المولود وفحص الأجنة من أجل تجنب الأجنة المشوهة .

أقرأ ايضاً:  معلومات هامة عن البويضات الفارغة وطرق علاجها

خطوات عمل الحقن المجهري

هناك بعض الخطوات التي يقوم الطبيب بها لإجراء وضمان نجاح عملية الحقن المجهري فلنتعرف على هذه الخطوات :
• فى البداية يجب استشار ة الطبيب المعالج ، بعد إعطاء الطبيب للمعلومات الازمة، يتم الذهاب إلي الطبيب مرة ثانية في أيام الحيض خاصة في اليوم الثاني من الحيض، حيث يتم عمل سونار على الرحم للتأكد من عدم وجود بعض الانسدادات في قناة فالوب وعدم وجود أي تكيسات على المبيض، وإجراء بعض التحاليل للاطمئنان على مستوي الهرمونات .
• يقوم الطبيب بإعطاء الزوجة المنشطات اللازمة من أجل تنشيط المبيض ، وذلك من أجل إنتاج عدد كثير من البويضات ، وقد يصل عدد البويضات إلى 20 بويضة نتيجة المنشطات الكثيرة.
• بعد ذلك يقوم الطبيب بإعطاء الزوجة عدد من الحقن تحت الجلد لكي تعمل على توقف الغدة النخامية ويتم أخذ جرعتين قبل أيام الدورة والجرعة الثانية في آخر أيام الحيض، حيث يتم توقف عمل الغدة مؤقتاً وليس دائماً.
• يقوم الطبيب بعد ذلك بمتابعة عملية التبويض بشكل مستمر عبر السونار والأشعة، حيث يقوم الطبيب بإعطاء الزوجة بعض الأدوية من أجل نضج البويضات .
• مرحلة السحب، هذه المرحلة مهمة حيث يقوم الطبيب بسحب البويضات فيها .
• يقوم الطبيب بأخذ عينة من الحيوانات المنوية ويمكن أخذ عينات علي فترات مختلفة أكثر من عينة .
• يقوم طبيب المختبر بعملية حقن البويضات وحفظها في المعمل ومتابعة الأجنة الجيدة .
• المرحلة الأخيرة والتي يقوم فيها الطبيب بنقل وارجاع الأجنة إلي الرحم .

أقرأ ايضاً:  نصائح مهمة لعلاج تأخر الحمل وزيادة الخصوبة 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: